منتدى قسنطينة programme
السلام عليكم

ا خي الكريم الزائر نرجو ان تسجل وتستفيد من محتويات المنتدى وتفيدنا بما تملك من مواهب جميلة



العاب رائعة ومجانية برامج كمبيوتر افلام موسيقى اغاني جزائرية اسلاميات رياضة و الكثير الكثير تفضلوا و استمتعوا مع احلى موقع موقع التميز CONSTPRO
 
الرئيسيةدخولالتسجيل
السلام عليكم السادة الاعضاء نرجوا زيادت مشاركاتم وشكرا مدير المنتدى
انفلونزا الخنازير تصيب لبنان
"الشروق" تعود إلى موقع الجريمة الإرهابيةأهالي الضحايا: حسبنا الله في دماء آبائنا وأبنائنا
مبروك عليكم الاعضاء الكرام : الان و حصريا على منتدى التميز منتدى constpro قصة الف ليلة وليلة ، ترقبوا كل يوم ليلة جديدة
انفلونزا الخنازير تدخل الجزائر عبر امراة قادمة من ميامي امريكا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ازرار التصفح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 112 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو MEDIRAM فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 254 مساهمة في هذا المنتدى في 229 موضوع

شاطر | 
 

 الأمة العربية والقرن الجديد الجزء الاول 

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 01/05/2009
العمر : 25
الموقع : constpro.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: الأمة العربية والقرن الجديد الجزء الاول    الجمعة 19 يونيو - 21:17

[centerالأمة العربية والقرن الجديد



لقد تشـرفت الأمة العربية برسـالة إنسانية سامية حملها ابن مـن أعظم أبنائها وأشرفهم نسبا ومكانة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم الذي حمل راية التوحيد ودعا لتحرير الإنسان من كافة أشكال العبودية واضعا أسسا لحياة متحضرة راقية مبنية على قيم سماوية سامية أساسها العدل وآخرها الرحمة وبينهـما تعاليم أخلاقيـة متصلة بعضها ببعض لبناء المواطن الصالح وما قررته الرسالة من نصوص واضحة وأوامر إلهيه لا تقبل الجدل في وضع أسس جليه من أجل حقوق الإنسان وتحريره من كل ما يعيق حركته في حياة كريمة سواءا في اختيار دينه أو أسلوب حياته بشرط ألا يترتب على سلوكه إضـرارا بنفسه أو بغيره تلك مبــادئ السلوك الحضاري في طريقة التعامل بين الإنســان وأخيه الإنسـان حيث نرى في القــرآن الكريم ونعيش معـه في أكمل صور الحوار وعظمته بين الخالق سبحانه وملائكته وبين الخــالق وعبـاده دون بطش أو مصادرة لرأي فهو يعلمنا ســبحانه كيف يكون الحـوار الذي يخاطـب العقل بالمنطق تارة وبالأمثال تارة أخرى ويقرب لنا النتائج من خلال العرض الرائع لأحداث من سبقنا من الأمم لنتجنب أخطاءهم حتى نأمن الطريق الذي نسير فيه ومن ذلك المنطلق فان الأمة العربية كانت سباقة لكل الأمم في طرح أسلوب الحوار الهادف طريقا لتحقيق مصلحة كل الأطــراف توفيرا للجـهد والمال والدم لموقف أكثر خطورة من خلافات وجهات نظر أو مشاكل حدود بين القادة العرب التي تكاد أن تنسف ما تبقى من روابط الاخوة وتقطع أواصر العروبة ورابطة المصير المشــترك وإعطاء صــورة حضــارية مستمدة من تعاليم ديننا الحنيــف وقيمه في التعامل فيما بينهـم حيث كل منهم يتقدم على صاحبه بمد يد المودة والســلام على أساس إتباع منهج محمد عليه الصـلاة والسلام تمشيا مـع الآية الكريمة ((ادعوا إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين)) صدق الله العظيم (الآية 125 سورة النحل) .. والآية الكريمة ((ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم)) صدق الله العظيم (الآية 34 سورة فصلت)

وأردت بهذه المقدمة كي تكون مدخلا لمناقشة الواقع العربي والأوضاع السياسية استعدادا لدخول القرن الواحد والعشرين وما يمثله من تحديات أخشى أن تقف الأمة العربية فيه موقفا يزيد من معاناة أبنائها ويضيف إليها مزيدا من الكوارث والإحباط حينما لن تقوى على مواجهة أعاصير التطور الاقتصادي الذي بدأ يتشكل منذ سنوات عديدة في كتل سياسية واقتصادية واجتماعيه لمواجهة القرن القادم.
وأين نحن من ذلك قرن ينسل من أمام أعيننا دون أن نستغل أوقاته فمرت أيامه غير نادمة علينا لأننا لم نستثمر طاقاتنا وإمكانياتنا كأمة واحدة ونقوم بتطوير علاقاتنا بعضنا ببعض لنحقق بها تكاملا يجمع عناصر القوة فيه ويوظف كافة الوسائل المتاحة لنتمكن من تحقيق الأمن القومي للأمة العربية اقتصاديا وسياسيا ويحقق لكل مواطن العيش الكريم. بل كانت أيامنا معارك كلامية دون هدف ودون مصلحة أيا كانت وشعارات قوميه دون مضمون وعقيدة ومصطلحات وزعت ألقابا وصنفت شعوبا منها التقدمي ومنها الرجعي، ومنها المتخلف ومنها .. ومنها، فضاعت آمال بسطاء العرب أمثالي في كل مكان حيث كانوا يحلمون كل يوم بوحدة تصون عزتهم وتحقق أمنهم وتطور معيشتهم وتصد كيد أعدائهم وتحقق لهم في مجتمعاتهم ما نصت عليه شريعة السماء من حقوق تحفظ لهم كرامتهم وتدافع عن قناعاتهم.

ونحن اليوم على أعتاب قرن جديد علينا أن نعود الى أسلوب الحوار المنطقي والهادئ الذي دعانا إليه رسول هذه الأمة حتى نستطيع أن نخرج من حالة التمزق والتشتت ونتحرر من الحلقة المفرغة والمفزعة. كيف ؟

أولا: المجال السياسي:
(1) لابد من وضع ميثاق جديد تتحدد فيه العلاقات العربية بأسلوب واضح وملتزم مع تحديد صريح لواجبات كل دوله عربيه مما يضمن لها من حقوق ويستوجب عليها من التزامات في وقت السلم أو في وقت الاعتداء على أحدها من خارج المجموعة العربية.

(2) وضع إطار لأسلوب التعامل فيما بين الدول العربية على أساس الاتصال المباشر والحوار المستمر لإنهاء أي خلاف وأن تتم معالجته بالسـرعة التي تجعل الأمر محصـورا بيـن القـادة منعـا لأيـة تداعيات تنعكس سـلبا على الشعوب وتزيد من ابتعـاد هـذه الأمـة عن أهدافها ويساعد ذلك أعداءها على استغلال أية نقطة ضعف.



(3) تلتـزم الـدول العربية باجتماعات منتظمة لمؤتمرات القمة في مكان مقر الجامعة العربية ولا يجوز تحت أية مبررات أو حجج أو طوارئ تأجيل اجتماعات القمة حتى تثبت الدول العربية جدية اللقاءات وما ستسفر عنها من نتائج لها بالغ الأثر على مصلحة الأمة العربية.

(4) إعـادة النظر في قانون الجامعة العربية لتفعيلها وإعادة هيكلتها بحيث تكون لديها القـدرة علـى تحمل مسـئوليات القرن القادم وما يتطلبه من مؤهلات وإمكانيات وسياسات تستوعب متطلباته كما يلي:

( أ ) تعيين الأمين العام للجامعة يكون دوريا حسب الحروف الأبجدية على أساس ثلاث سنوات فقط لا تجدد وتتاح الفرصة لأمين آخر بالتسلسل الأبجدي لتأخذ كل دولة عربية فرصتها بأسلوب يضمن عدالة التناوب للأمين العام.
ثانيا: المجال العسكري:
إنشـاء مجلس الأمـن القومي العربـي بحيث يشـكل مـن قادة القوات المسلحة في الدول العربية وتتبعه أمانـة خاصة مقـرها في الجامعة العربية حيث يتولى المجلس القومي التخطيط الإستراتيجي والعسكري بحيث يكون مسئولا عن تنفيذ ما يلي:

(1) وضع النظم والإجراءات الكفيلة بتفعيل معاهدة الدفاع العربي المشترك والموقعة من قبل الدول العربية كافة.

(2) تحقيق الاتصال بالقيادات العسكرية في الدول العربية والقيام بالتنسيق فيما بينها.

(3) ترتيب التعاون بين القوات المسلحة في الدول العربية مع بعضها البعض بواسطة إجراء المناورات السنوية ضمن برنامج معد لذلك لكي يتمكن كل فريق من التعرف على نوعية السلاح عند الفريق الآخر وتوحيد المصطلحات العسكرية إلى حين يتم التوصل إلى تحقيق وحدة كاملة في النظم والمعلومات والتواصل المستمر عن طريق تبادل الخبرات بين الدول العربية وزيادة الكفاءات والقدرات القتالية للقوات المشتركة وتنظيم الدورات التدريبية في المدارس التعليمية للضباط وضباط الصف والجنود لرفع كفاءتها والنهوض بها.

(4) وضع الخطط اللازمة لاتخاذ أية إجراءات تتطلبها المصلحة القومية سواء كانت للدفاع عن دولة عربيه تعرضت للعدوان أو التدخل لمنع الاشتباك بين دولتين عربيتين حدث بينهما خلاف كاد أن يؤدي الى تصادم حتى نمنع ما يحدث من كوارث كما حدث في القرن المنصرم.

(5) يتم تعيين أمانه عامه لمجلس الأمن القومي للقيام بالمسئوليات المشار إليها أعلاه وإعداد جدول أعمال إجتماعات المجلس وإعداد التقاريرعن نتائج أعمال المجلس لرفعها لمجلس الدفاع العربي لإعتماد القرارات والمصادقه على جدول زمني لتنفيذها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://constpro.ahlamontada.com
 
الأمة العربية والقرن الجديد الجزء الاول 
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قسنطينة programme :: القسم الادبي :: النصوص الادبية-
انتقل الى: